تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » متى تكون صبغة الشعر ضارة و ممنوعة وكيف اتجنب اضرار و مخاطر الصبغات

متى تكون صبغة الشعر ضارة و ممنوعة وكيف اتجنب اضرار و مخاطر الصبغات

متى طھظƒظˆظ† طµط¨ط؛ط© ط§ظ„ط´ط¹ط± ط¶ط§ط±ط© و ظ…ظ…ظ†ظˆط¹ط© ظˆظƒظٹظپ ط§طھط¬ظ†ط¨ ط§ط¶ط±ط§ط± و ظ…ط®ط§ط·ط± الصبغات

تقع كثير من السيدات في حيرة من أمرهن عند تحويل لون شعرهن من الأسود إلى البني، أو عند صبغ الشعر بدرجات لونية دقيقة ليدارين بها أولى علامات الشيب، وذلك نظراً لتوافر باقة عريضة من مواد صبغ الشعر في الأسواق حالياً.

وتتربع درجات اللون الأحمر والبني الدافئة في الوقت الحالي على عرش صبغات الشعر. غير أنه ينبغي على السيدات أن يدركن جيداً أن كثرة التجريب قد يكون لها عواقب وخيمة في حال فشلهن في إتمام عملية الصبغ بأنفسهن، ما يستدعي ضرورة إصلاح التلفيات التي لحقت بالشعر لدى مصفف شعر متخصص. وكي لا يصل الأمر إلى هذا الحد، ينبغي مراعاة بعض النصائح والإرشادات عند صبغ الشعر أو تلوينه بدرجات لونية خفيفة.

بعض الدرجات اللونية تكون صبغات
يكمن الفخ الأول في سبيلك لصبغ الشعر بنفسك على رف السوبر ماركت، من أن وجود مصطلح «درجة لونية» على العبوة لا يعني بالضرورة أن العبوة تحتوي على درجة لونية بالفعل، فقد تكون صبغة مستديمة. فكثير من الجهات المنتجة يطلقون على منتجاتهم اسم «درجة لونية مركزة»، غير أنها في حقيقة الأمر ليست إلا صبغة. ولمعرفة ماهية المنتج الحقيقية ينبغي قبل الشراء إلقاء نظرة بداخل العبوة، فإذا كانت تحتوي على سائلين يجب خلطهما سوياً، فإن هذا يُعد دليلاً على لون متأكسد، ومن ثم صبغة وليس درجة لونية.

إحذري الديامين
ينصح خبراء الشعر بالابتعاد عن ط§ظ„طµط¨ط؛ط§طھ المحتوية على مادة الديامين، فهذه المركبات الكيميائية التي تستخدم غالباً في صبغات الشعر باللون الأسود والبني الداكن من المقرر أن تُحظر في أوروبا قريباً. والسبب في ذلك إلى أن هذه الصبغات لا تهاجم فروة الرأس فحسب، بل يمكن أيضاً أن تتغلغل إلى داخل الجسم، حيث يشتبه في أنها تلحق ضرراً بالمكون الوراثي للفرد. لذا ننصحك بقراءة بيانات المحتويات على العبوة بتمعن، ابحثي عن بعض العبارات على العبوة من قبيل «من دون لون متأكسد» و«بدون أمونياك» والتي تُعد مؤشراً على أن لون الصبغة غير ضار.

متى يجب عليك أن تبتعدي عن الصبغة؟
وعلى الرغم من أن منتجات الحناء أقل ضرراً، إلا أنها يمكن أن تتسبب في حدوث حساسية. فكل صبغة للشعر تعرضه للإجهاد. وننصح من تعاني من إكزيما في الرأس بعدم صبغ الشعر أبداً، لأن اللون سوف يتغلغل في هذه الحالة داخل فروة الرأس ويزيد من مخاطر الحساسية. إذ ينبغي على مريضات الحساسية توخي الحذر، كما ينبغي على الحوامل الامتناع عن صبغ شعرهن تماماً.

ومن المهم للغاية أثناء صبغ الشعر اتباع تعليمات الاستعمال المدونة على العبوة بدقة متناهية، وإلا فقد تقع كوارث. ومن الأفضل عدم غسل الشعر قبل صبغه، لأن غسل الشعر يؤدي إلى انتفاخ فروة الرأس وزيادة كثافة الشعر. وعند صبغ الشعر ننصحك بارتداء القفازات المخصصة للاستعمال مرة واحدة وخلع الملابس الفوقية، لأن المنشفة المستخدمة ستتعرض للاتساخ.

صبغ الشعرة خصلة خصلة
بعد خلط الصبغة يجب وضعها بشكل متساو على الشعر، كي لا يبدو اللون ملطخاً فيما بعد. وعن كيفية إتمام ذلك ينبغي سحب أجزاء معينة من الشعر بواسطة المشط وفصل الخصلات به مع مراعاة عدم وضع اللون على الجزء المحدد كله، وإنما توزيعه على خصلات الشعر كل على حدة. وبعد ذلك ينبغي الالتزام بالوقت المخصص لبقاء الصبغة على الشعر بدقة متناهية. وفي النهاية ينبغي غسل الشعر جيداً مع مراعاة ألا يكون الماء دافئاً، لأنه يسبب إجهاداً للشعر وفروة الرأس من دون داع. حينئذ تأتي لحظة الحقيقة، ألا وهي النظر في المرآة.

من الممكن صبغ الشعر في المنزل من دون مساعدة من أحد مصففي الشعر، إذ يتوافر في الأسواق عدد كبير من منتجات صبغ الشعر التي لا بأس بها، غير أن المشكلة تكمن في الوصول إلى الدرجة اللونية المرغوبة. وكقاعدة عامة يسري ما يلي: من ترغب في إخفاء بعض الشعر الأبيض أو تغيير لون الشعر بمقدار درجة أو درجتين، فيمكنها أن تقوم بذلك بنفسها بسهولة، أما من ترغب في إبراز أجزاء معينة من الشعر، فينبغي أن يتم ذلك على يد مصفف شعر محترف. من البرونزية المصدر انا زهرة للمرأة العربية

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هنا
سبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.